7 خطوات لبناء علاقة زوجية ناجحة

صورة: 7 خطوات لبناء علاقة زوجية ناجحة

(حياة زوجية ناجحة: أسرار تحتاج إليها لجعل علاقتك تستمر بالحب والتفاهم) هذا هو العنوان الذي يمكن أن يغير حياتك الزوجية إلى الأفضل، فالزواج هو تحدٍ كبير يتطلب فهماً عميقاً وتعاوناً فعالاً بين الرجل والمرأة، ولا يمكن الاستغناء عن الحب والتفاهم في هذا المسعى، ولمساعدتك على تحقيق هذا الهدف، قدم لنا أ.أحمد عز الخبير في التنمية الذاتية والدراسات الإنسانية، مجموعة من النصائح القيمة التي ستجعل من حياتك الزوجية تجربة ناجحة ومثمرة.

أولاً: أهمية اختيار الشريك الصحيح في نجاح العلاقة الزوجية

يتوقف نجاح العلاقة الزوجية على اختيار شريك الحياة الصحيح، بناء على توافق الأسرتين ومبادئ التكافؤ الاجتماعي والمادي، بالإضافة إلى الاهتمام بالجوانب الدينية والأخلاقية، كما يجب أن يدرك الشريكين أن الزواج يتعدى من كونه علاقة شخصية إلى علاقة بين عائلتين، وبالتالي يجب أن يكون كل شخص صادقًا في حديثه حول نقاط الضعف والقوة الخاصة به خلال فترة الخطوبة، حتى لا يؤدي التمثيل الزائف بين المخطوبين إلى نتائج سلبية بعد الزواج.

ثانياً: أهمية الظهور بالشخصية الحقيقية في إقامة علاقات زوجية ناجحة

يتطلب إقامة حياة زوجية ناجحة أن يتعامل كل شخص بطبيعته الحقيقية، ويجب عليه تدريب نفسه من البداية ليصبح شخصية رائعة وجذابة ومحل ثقة واحترام وحب للآخرين، سواء في العلاقات الزوجية أو خارجها، وبإمكان الإنسان تعلم عادات جديدة وتغيير قناعاته السلبية باستخدام تقنيات البرمجة اللغوية العصبية NLP، لكن يجب التأكد من أن التغيير يأتي من داخل الإنسان وليس مجرد تمثيل لدور أو شخصية وهذا ما سيضمن إقامة علاقات زوجية ناجحة.

ثالثاً: أهمية فهم أنماط الشخصية في العلاقات الزوجية

يجب أن تدرك أن الأفكار والقناعات والقيم والمبادئ ومعاني الأشياء والنظرة العامة للحياة والأحداث والأشخاص تختلف من شخص لآخر، بالإضافة إلى أن لكل شخص أنماط شخصية مختلفة، لذا عندما تبدأ في العلاقة الزوجية يجب أن تدرك أن شريك حياتك يتشابه معك في بعض الأمور ويختلف عنك في أمور أخرى، وذلك لأن مفاهيمه وأفكاره تم اكتسابها من تجارب حياته وتأثيرات مختلفة مثل الوالدين والأسرة والمحيط الاجتماعي والتجارب الدراسية والمهنية والأصدقاء ووسائل الإعلام، لذلك ينبغي عليك أن تتقن فن الاتصال والتواصل مع شريك حياتك وأن تدرس أنماط الشخصية بعناية قبل الزواج.

رابعاً: أهمية فهم سيكولوجية الشريك في العلاقة الزوجية

تحتاج المرأة إلى فهم سيكولوجية الرجل وطريقة تفكيره، وكذلك ينبغي للرجل أن يفهم سيكولوجية المرأة.

خامساً: المشاركة في الأعمال وتأثيرها على العلاقة الزوجية

المشاركة في الأعمال وتبادل الخبرات بينكما يولد الحب والاحترام والصداقة القوية وتجنبكما الغيرة المتبادلة، وهى من أسس الزواج الناجح.

سادساً: أهمية التفاهم والتفكير المختلف في الحياة الزوجية وتجنب الأنانية

تمنح الغريزة الجنسية التي وضعها الله سبحانه وتعالى في الإنسان قوةً للتعبير عن العواطف والمشاعر، ولا يجب على الزوجة الشعور بالخجل عند التعبير عنها لزوجها، على الرغم من اعتبارات المجتمع، ومع ذلك فإن الأمر الأكثر أهمية لنجاح الحياة الزوجية هو أن يأخذ الزوجان في الاعتبار حقيقة أن لديهما طرقًا مختلفة للتفكير والشعور، فمثلا: على الرجل أن يتجنب الأنانية أثناء ممارسة العلاقة الزوجية وأن يفهم متطلبات زوجته، حتى لا تتحول العلاقة إلى طرفية وتسبب خللاً في العلاقة الزوجية، والذي قد يؤدي في نهاية المطاف إلى الطلاق النفسي والعاطفي وهو سبب لنحو 50% من حالات الطلاق.

سابعاً: التعامل الراقي والحضاري في حل الخلافات الزوجية

يجب التعامل برقي وحضارة عند حدوث خلافات وعدم تحويلها إلى شجار، ويتطلب ذلك عدم تشخيص الأمور والتركيز بدلاً من ذلك على رسالة الطرف الآخر والعذر له في حال انفعاله، ويكون ذلك بعدم الانفعال وباحتواء الموقع والتسامح، فمثلاً: يعد من الرقي والتحضر تحضير كوبين من العصير وورقة وقلم لكل طرف والجلوس معًا على طاولة لحل الخلاف بشكل راقٍ، وهنا يجب التركيز على أن الطرف الآخر ليس عدوك بل هو حبيبك وشريك حياتك وأعز صديق لك، فيجب تذكر المواقف الرائعة التي جمعتكما، وحل الخلاف بحب واحترام متبادل.

بناء علاقة زوجية ناجحة هو تحديٍ كبير، ولكنه يستحق العناء الذي نبذله لتحقيق ذلك.

صورة: بناء علاقة زوجية هو تحدي كبير

لقد ركزت هذه المقالة على سبعة خطوات أساسية يمكن اتباعها لبناء علاقة زوجية ناجحة، حيثُ يتطلب بناء علاقة زوجية ناجحة تفانياً وتعاوناً من كلا الزوجين، وعليهما أن يكونا صادقين فيما يتعلق بمشاعرهم وأفكارهم، ويعملان معًا لحل المشكلات والتحديات التي قد تواجههما أولاً بأول.  بمتابعة هذه الخطوات السبع يمكن للزوجين بناء علاقة زوجية ناجحة تستمر بالحب والتفاهم، وهذا هو الهدف النهائي لأي علاقة زوجية سعيدة ومثمرة، فلا تتردد في تطبيق هذه الخطوات في حياتك الزوجية، وسترى بنفسك الفرق الذي ستجلبه إلى علاقتك مع شريك حياتك.

Ramy Ashraf
بواسطة : Ramy Ashraf
أهلاً بكم أنا رامي أشرف عبد الغفور مدير الموقع ومدون محترف بخبرة تمتد إلى عام 2019 في مجال التدوين، خريج بكالوريوس إدارة أعمال، ودبلوم سكرتاريا، أحب نشر العلم والثقافة بين المجتمع المسلم وأتمنى أن يكون موقعنا منصة تفاعلية لنشر المعرفة والتعليم الممتع والمفيد، نحن نسعى دائماً لتوفير محتوى ذو جودة عالية ومفيد للقراء والمتابعين. كما أننا نفتخر بأننا نعمل ضمن فريق عمل متخصص ومتحمس يعمل بجد لتحقيق أهدافنا وتحقيق رؤيتنا في تقديم المحتوى القيم للمجتمع. شكراً لثقتكم بنا ونتمنى أن تستمتعوا بمحتوانا وتتركوا تعليقاتكم وآرائكم.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -